• كيف انعكس تفشي فيروس كورونا على مجال السياسات الاجتماعية؟ وما الخطوات التي اتخذت لتحقيق ضمان الدخل خلال فترة تفشي فيروس كورونا؟ ما نوعية الخطوات التي اتخذت لصالح الصحة والأمن في بيئة العمل عقب ظهور فيروس كورونا؟ وما التدابير التي اتخذت لحماية الأطفال المقيمين في منظمات رعاية الأطفال من فيروس كورونا؟ وما نوعية الاحتياطات التي اتخذت في دور المسنين التي يتواجد فيها بكثافة أفراد فوق سن الـ 65 عاماَ والمصنفون كفئة معرضة للخطر بالنسبة لفيروس كورونا؟
  • لقد بدأت مكافحة تركيا لكورونا قبل ظهور أول حالة في 10 مارس/آذار 2020 بكثير. وفي هذا السياق رجحت تركيا استراتيجية "ضغط الأزمة" في هذه المرحلة واتخذت تدابير جدية وحققت بها نتائج ناجحة. وقد أثّرت في نجاح مكافحة الفيروس عدة أمور منها امتلاك حكومة حزب العدالة والتنمية لتجربة في مواجهة الأزمات مقارنة بحكومات دول أخرى، وتحديدا قيامها بتحسين أوضاع القطاع الصحي في العشرين عاما الأخيرة والقدرة على اتخاذ وتطبيق القرارات بسرعة بفضل النظام الرئاسي وتصميم القيادة.
  • في أي مرحلة تقف أفريقيا في مكافحة فيروس كورونا؟ هل تستطيع الدول الأفريقية أن تكافح الوباء بمواردها الخاصة؟ هل البنية التحية الصحية في أفريقيا كافية لمكافحة الفيروس؟ ما هي الدول والمنظمات والشخصيات التي تقدم الدعم لأفريقيا في مكافحتها فيروس كورونا؟ لماذا تحول الصينيون في أفريقيا والأفارقة في الصين إلى موضع استهداف؟

للمزيد حول هذا الموضوع

  • يوجد عدد من المعايير التي تجعل بعض الدول أكثر تحصيناً وقدرة من غيرها على مواجهة فيروس كورونا الذي بات يشغل أجندة العالم ويؤثر على كل مساراته، إذ أدى حتى 5 أبريل/نيسان إلى وفاة أكثر من 63 ألف شخص وإصابة أكثر من مليون في 190 دولة.

  • ومؤخرًا، كانت المساعدات المحمولة على متن طائرة أُرسلت إلى إيطاليا وإسبانيا نموذجًا عن التضامن بين الحلفاء. هي نموذج عن وفاء لم ينسَ الدعم العسكري في نشر البلدين المذكورين صواريخ باتريوت بتركيا خلال الحرب السورية.

  • كيف كانت استجابة الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء لأزمة فيروس كورونا؟ وما هي الصادرات التي قررت دول الاتحاد الأوروبي حظرها؟ ما موقف كل دولة في الاتحاد الأوروبي من السجال حول سندات كورونا؟ ما الانتقادات التي وُجهت للاتحاد الأوروبي من داخله وخارجه؟ وكيف كان رد الاتحاد الأوروبي على الانتقادات؟ ...

  • يُعد الوباء المستجد الذي ظهر في الأيام الأخيرة من عام 2019 بمثابة تهديد من جميع النواحي للأمن الغذائي، ففي فترة قصيرة أصبح الفيروس الفتاك قادراً على تفكيك سلاسل الإمداد العالمية.

  • إن المحتويات المتلاعبة التي تصنع بغرض التضليل الإعلامي تعرض على جمهور المتابعين حاملة منطقا إعلاميا من هذا النوع وتدع الجماهير بدون موجه يميز لها الصواب من الخطأ. في الآونة الأخيرة جسدت الأخبار التي ينشرها الإعلام الغربي وأذرعه في تركيا بهدف إضعاف تأثير بلدنا في مكافحة الفيروس أوضح أشكال التلاعب الإعلامي.