للمزيد حول هذا الموضوع

  • استجابت أكثر من 100 دولة بشكل إيجابي لنداء تركيا للمساعدة وعرضت المساعدة. أرسلت بعض الدول فرق البحث والإنقاذ، بينما أرسلت دول أخرى مساعدات مالية وعينية.

  • ندرك أن صور الحطام التي تشاهدها وسائل الإعلام وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي مصحوبة بصيحات تمزق الروح تجعل عقولنا وعواطفنا أكثر حساسية، فضلاً عن النهايات العصبية الاجتماعية المتمثلة في انتظار مؤلم وصعب.

  • ستكون لنتيجة الانتخابات المقبلة في تركيا تداعيات مزلزلة على الحياة السياسية للسياسيين من جميع جوانب الطيف السياسي.

  • للقارئ الكريم أن يتخيل أن زيارة وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن لتركيا بعد الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وسوريا هي الزيارة الأولى لوزير الخارجية الأميركي بعد سنتين من وصوله لموقع وزير الخارجية، علما أن أسلافه في وزارة الخارجية التركية زاروا أنقرة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من وصولهم للموقع.

  • إن الناظر إلى التعامل الأولي لكارثة من هذا النوع، يمكن أن يقف على الكثير من الدروس التي ينبغي تعلمها خاصة أنه بات معلوما أن المنطقة تقع فوق خطوط صدع زلزالية يمكن أن تتحرك مرة أخرى متسببة في زلازل وفق ما يقول خبراء الجيولوجيا.