• بينما ألغى كليجدار أوغلو هذا الضغط السياسي لميرال أكشينار ببيان "رؤساء بلديات حزب الشعب الجمهوري سيخدمون الناس في المحافظات التي يوجدون فيها"، وتمكن من جذب الشركاء الآخرين في الطاولة السداسية إلى جانبه مع وعد بأنهم سيستفيدون من حصة حزب الشعب الجمهوري في قائمة النواب، لهذا السبب تحول تحالف الأمة الذي أراد تطبيق نظام برلماني معزز إلى نظام مساومة تعززه سياسة الاستيلاء على الزاوية ولعب الأدوار.
  • كمال كليجدار أوغلو الذي يقول إنه مناهض للنيوليبرالية طاقمه الاقتصادي يتكون من أسماء نيوليبرالية، كما يشير التناقض بين خطاب كليجدار أوغلو والإجراءات التي تعد الطاولة بتنفيذها إلى ارتباك خطير، معضلة أخرى لكليجدار أوغلو فيما يتعلق بالسياسات الاقتصادية هي من سيدير الاقتصاد.