f الأمم المتحدة – SETA
  • من المعروف أن كل أزمة تخلق فرصا جديدة. ومن هذا المنطلق، يمكن فتح صفحة جديدة للبشرية تستند إلى إطار كيفية تحويل النظام العالمي، وكيف يمكن تحقيق عالم أكثر عدلا، وكيف ينبغي للمجتمع الدولي أن يستجيب لهذا التغيير بعد المآسي الإنسانية الخطيرة.
  • الرئيس أردوغان زعيم يمثل ضمير المجتمع الدولي بتأكيده القوي على مظالم النظام الدولي الحالي. رسائل أردوغان ليست مجرد صرخة. وإنما يخبر أردوغان قادة العالم بما يجب القيام به مع اقتراحه الإصلاحي للأمم المتحدة. وبدوره القيادي في العديد من لحل العديد من الأزمات، كما يبذل قصارى جهده للإسهام في السلم والأمن العالميين والإقليميين.
  • ويشير تأكيد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحديداً حضور أعمال الاجتماعات السنوية رفيعة المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة للدورة 76 على رغبة قوية في تأكيد حضور تركيا ورسالتها ودعوتها إلى إصلاح منظومة القرار الدولي في هذه المناسبة التي تعد فرصة مهمة لعرض المواقف على المستوى الدولي.