يقوم برنامج الاقتصاد بعمل دراسات وأبحاث حول العوامل الرئيسية للاقتصاد التركي، وعلاقات القطاع الخاص والعام، والحوكمة العالمية والاقتصادات الصاعدة. تهدف التقارير والتحليلات وتقديرات الموقف التي تنشر باللغات التركية والإنجليزية والعربية إلى إحاطة صناع القرار والجهات الفاعلة في السوق والمراقبين الدوليين علما بموضوعات الأبحاث. وتأتي موضوعات الاقتصاد التركي، وسياسات الصناعة والطاقة، العلاقات بين السياسة الخارجية والاقتصاد والحوكمة العالمية على رأس موضوعات الدراسات والأبحاث التي يقوم بها البرنامج.

مجالات البحث

  • تختلف مقاربتي كل من تركيا وكوريا الجنوبية نحو المناطق النامية مثل أفريقيا عن مقاربات بقية اللاعبين الدوليين. فلدى تركيا مقاربة إيجابية إلى حد بعيد تجاه القارة، حيث ترتكز على تقديم المساعدات الإنسانية، وتطوير العلاقات بصورة متبادلة، وتنفيذ المشروعات المشتركة، وتعميم الحصول على فرص للتعليم، وتحقيق التنمية الاقتصادية. بالمثل، لدى كوريا الجنوبية سياسة نحو أفريقيا تم إنشاؤها على أسس مشابهة. يقدم هذا التشابه بين السياسات التي يتبعها البلدان في عموم القارة فرصاً للطرفين من أجل التعاون.
  • كيف جرت عملية اكتشاف الغاز الطبيعي؟ وما حجم مورد الطاقة الذي اكتشفته تركيا؟ وما الدلالة الاقتصادية لاكتشاف مورد الغاز الطبيعي؟...
  • تمثل هذه البشرى بداية جديدة بالنسبة لبلادنا، باعتبارها " أكبر كشف للغاز الطبيعي في تاريخ تركيا" إلى جانب أنها "مجرد جزء فقط من مخزون طاقة غنى"...

تحميل المزيد

  • نُشرت تقارير في الصحافة الأجنبية تصور التضخم والعجز في الحساب الجاري على نحو أكبر مما كانا عليه في الواقع، حيث أن تلك الصحافة تحاول إخفاء الحقائق عمدًا. وقد أضيفت التطورات في سوق المقايضة المالية أيضًا إلى تلك الأحداث...

  • كيف كانت تداعيات تعطيل إنتاج النفط في ليبيا على الأسواق العالمية؟ وهل هناك أطراف مستفيدة من ذلك؟

  • لقد بدأت مكافحة تركيا لكورونا قبل ظهور أول حالة في 10 مارس/آذار 2020 بكثير. وفي هذا السياق رجحت تركيا استراتيجية "ضغط الأزمة" في هذه المرحلة واتخذت تدابير جدية وحققت بها نتائج ناجحة. وقد أثّرت في نجاح مكافحة الفيروس عدة أمور منها امتلاك حكومة حزب العدالة والتنمية لتجربة في مواجهة الأزمات مقارنة بحكومات دول أخرى، وتحديدا قيامها بتحسين أوضاع القطاع الصحي في العشرين عاما الأخيرة والقدرة على اتخاذ وتطبيق القرارات بسرعة بفضل النظام الرئاسي وتصميم القيادة.

  • في أي مرحلة تقف أفريقيا في مكافحة فيروس كورونا؟ هل تستطيع الدول الأفريقية أن تكافح الوباء بمواردها الخاصة؟ هل البنية التحية الصحية في أفريقيا كافية لمكافحة الفيروس؟ ما هي الدول والمنظمات والشخصيات التي تقدم الدعم لأفريقيا في مكافحتها فيروس كورونا؟ لماذا تحول الصينيون في أفريقيا والأفارقة في الصين إلى موضع استهداف؟

  • يوجد عدد من المعايير التي تجعل بعض الدول أكثر تحصيناً وقدرة من غيرها على مواجهة فيروس كورونا الذي بات يشغل أجندة العالم ويؤثر على كل مساراته، إذ أدى حتى 5 أبريل/نيسان إلى وفاة أكثر من 63 ألف شخص وإصابة أكثر من مليون في 190 دولة.