f Category Strategy – SETA

يقوم برنامج سيتا للدراسات الاستراتيجية بعمل أبحاث ودراسات في عدة مجالات مثل: الاسترايجية الكبرى، استراتيجيات الأمن الوطني، استراتيجيات الدفاع، الاستراتيجية العسكرية، مكافحة الإرهاب واستراتيجيات الاستخبارات. وفي هذا الإطار فإن برنامج الدراسات الاستراتيجية يعمل لإصدار أعماله باللغات التركية والانجليزية والعربية لإطلاع صناع القرار والرأي العام على أهم الموضوعات والمستجدات سواء كان الهدف من ذلك سد الفجوة في هذا المجال في تركيا أو الارتقاء بقدرة تركيا على المنافسة في الوسط الدولي.

  • إن الجيش الإسرائيلي ذاهب لمزيد من التورط في غزة والمقاومة تعرف البيئة أكثر منه وتعرف نقاط ضعفه ومن المتوقع أن تكون خسائر الجيش الإسرائيلي أكبر في المرحلة القادمة إذا استمر القتال وهو الأرجح والتورط سيقود لمزيد من التورط.
  • إن مصالح الجهات الفاعلة في المنطقة بخلاف إيران وإسرائيل، وخاصة تركيا والمملكة العربية السعودية ومصر، مهددة في الوقت نفسه من قبل نظام التوتر الذي تسيطر عليه إيران وإسرائيل. يتطلب هذا النظام الجديد للتصعيد الخاضع للرقابة من الجهات الفاعلة الإقليمية التي لا تريد التضحية أو رهن مصالحها وأجنداتها الإقليمية للحرب الباردة بين إيران وإسرائيل أن توحد الصفوف فيما بينها.
  • ليلة السبت، ردت إيران على إسرائيل بحوالي 300 طائرة بدون طيار وصاروخ. وهكذا، في التصعيد الأخير، الذي بدأ بالهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق 1 أبريل، انتقلنا إلى فترة "مواجهة مباشرة ولكن مضبوطة".

تحميل المزيد

  • تحتفظ تركيا والعراق بآليات تعاون مشتركة في تنفيذ العمليات العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية، ومع ذلك فوجود "مركز عمليات مشتركة" يمكن أن يزيد من فاعلية التنسيق المشترك، ويُسهّل على قوات الأمن التركية والعراقية تبادل دعم. ومن المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة تنفيذ عمليات مشتركة بين القوات التركية المتمركزة في العراق، والأجهزة الأمنية العراقية وقوات البيشمركة.

  • من الآثار الجانبية لاستقبال واشنطن ولندن للوزير غانتس أن تتشجع أطراف دولية أخرى على انتقاد حكومة نتنياهو والضغط عليها وهذا سيشكل مزيد من العزلة والإرباك على حكومة نتنياهو ولكن مع ذلك لا ينبغي أن ننسى أن الإدارة الأمريكية لا زالت تواصل الدعم العسكري لجيش الاحتلال الإسرائيلي وكانت دائما تستخدم حق النقض الفيتو في مجلس الأمن ومنعت التوصل لقرارات ملزمة لوقف إطلاق النار قبل ذلك.

  • هناك صمت خطير في المنطقة قبل الانتفاضات العربية. إذا تحركت إسرائيل لإبادة 1.5 مليون فلسطيني في رفح، فقد تكون هناك تحركات واشتباكات ستسبب ضائقة كبيرة للعديد من الدول العربية. لا ينبغي أن ننسى أن الأنظمة في المنطقة أكثر هشاشة من الدول الأوروبية. يحذر بوريل من إعصار للغرب، ولكن ليس هناك ما يضمن أن إعصارا أكبر لن يثور في الشرق الأوسط.

  • إن تحول صراعات القوى العظمى إلى صراعات بالوكالة، وتعميق الشعور بانعدام الأمن، والمنافسة التكنولوجية المدمرة، وتجاهل المعايير والآليات الدولية، وخاصة من قبل أولئك الذين ينشرونها، هي للأسف علامات على الانتقال إلى "عصر الفوضى".

  • في الحروب السابقة كان هناك أهداف واضحة ومعدة مسبقا من قبل جيش الاحتلال لكن هذه المرة هناك مشكلة واضحة وقد اشتكى الجيش علنا أن المستوى السياسي لم يحدد أهداف الحرب بشكل دقيق وأن ما تم إعلانه من أهداف ليست واقعية واليوم بعد أكثر من 107 على بدء الحرب لا يزال جيش الاحتلال وحكومته في حالة خلاف وتوتر حول إمكانية تحقق الأهداف.