• إن مكاسب التقارب مع تركيا بالنسبة للسعودية أكثر من تكاليفه. فمن المحتمل بقوة أن تضمن عملية التقارب مع تركيا مردوداً أكبر بالنسبة لحكومة الرياض في العديد من القضايا بدءاً من توازن القوى الإقليمي، مروراً بمساعي بايدن لعزل الرياض، وحتى حماية مكانة السعودية في الخليج.
  • حققت إسرائيل بهذا الاتفاق مكاسب دون تقديم أية تنازلات. فحينما عقدت إسرائيل اتفاقًا مع مصر عام 1979 قامت بالانسحاب من سيناء، وعندما اتفقت مع الأردن عام 1994 قدمت تنازلات بشأن العديد من المناطق عند الحدود وعلى نهر الأردن وفي الضفة الغربية. أما هذا الاتفاق؛ فلا يشكل لها أية تكلفة. فحتى تأجيل خطط الضم لفترة قصيرة يصب في مصلحة نتنياهو...